منتدى عدالة وقانون الجزائر
مرحبا بأساتدتنا الكرام في هدا الفضاء القانوني

حللت أهلا و نزلت سهلا، إذا كنت زائرا لمقامنا فيشرفنا أن تنضم إلينا بالتسجيل في منتديات منتدى عدالة وقانون الجزائر أما إذا رغبت بتصفح المنتدى فاختر القسم الذي تريد مع تمنياتنا لك بقضاء وقت طيب

ندعو سيادتكم للتسجيل في المنتدى حتى تتمكنوا من الاستفادة من جميع الخدمات

تحيات الأدمين : عبد الحكيم بوراوي Abdelhakim Bouraoui

منتدى عدالة وقانون الجزائر

منتدنا منتدى قانوني يهدف الي تمكين الطالب و الباحث من الاستفادة من الدروس و المحاضرات التي تلقى عبر جامعات الوطن . موقع قانوني عربي جزائري موجه الى طلاب القانون في الوطن العربي بصفة عامة والى الجزائر بصفة خاصة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أهلا بكم على أرض التميز و الإبداع نرحب بكل الحقوقيين ونتمنى ان تستفيدوا معنا زميلكم عبد الحكيم بوراوي صفحتنـــــا على الفايس بوك : cliquez ici
نتائج مسابقة الالتحاق بالمدرسة العليا للقضاء في 5 نوفمبر و التحضير للشفهي على منتدنا ... حظ موفق للجميع
تجدون كل ما يتعلق بمسابقة القضاء و التحضير للماجستار و المسابقات الوطنية من دروس ، محاضرات و نمادج أسئلة في منتدانا على الرابط التالي : cliquez ici
جديد منتداكم على الفايس بوك : المَوْسُوعَة القَانُونِيَّة الْجَزَائرِيَّة اضغـــط هنــــــــــا
مرحبا
لا تنسونا بالدعاء. بارك الله فيكم صلوا على النبي الحبيب صلى الله عليه وسلم لا إله إلا الله عدد ما كان ، وعدد ما يكون ، وعدد الحركات والسكون يا قارئ خطي لا تبكي على موتـــي .. فاليوم أنا معك وغداً في الترابِ ويا ماراً على قبري لا تعجب من أمري .. بالأمس كنت معك وغداً أنت معـي أموت و يبقى كــل ما كتبته ذكرى .. فيا ليت كل من قرأ خطي دعا لي
سحابة الكلمات الدلالية
الجرائم المحكمة الجزائري الواقعة الصفقات اعمال الفرق رئيس قانون الوجيز الخبرة العقد تطور محاضرات كتاب جريمة حماية منهجية الاستثمار سعيد القانون الاسرة العضوي بوشعير السرقة نمودج
المواضيع الأخيرة
» كيفية حساب العجز الجزئي الدائم الناتج عن حادث مرور في حالة تعدد العاهات
الخميس أكتوبر 30, 2014 2:17 pm من طرف Abdelhakim Bouraoui

» عـــلان عــن فتــح دورة تدريبيـــة للالتحاق بمهنــة المحاماة _ منظمة قسنطينة _
الخميس أكتوبر 30, 2014 2:15 pm من طرف Abdelhakim Bouraoui

» تحميل كتاب القانون التجاري - دراسة موجزة فى الاعمال التجارية التاجر الأوراق التجارية والشركات التجارية
الخميس أكتوبر 30, 2014 2:02 pm من طرف Abdelhakim Bouraoui

» طلبات البحوث القانونية
الأحد أكتوبر 19, 2014 9:05 pm من طرف khaled mosta

» أرقام هواتف منظمات المحامين في الجزائر
الأحد سبتمبر 14, 2014 1:28 pm من طرف Abdelhakim Bouraoui

» محاضرة مقدمة في اطار الملتقى الوطني حول التامين بجامعة عمار ثليجي
الأحد سبتمبر 14, 2014 1:16 pm من طرف Abdelhakim Bouraoui

» العولمة المالية وانعكاساتها على تدفق رؤوس الأموال نحو الدول النامية
الأحد سبتمبر 14, 2014 1:14 pm من طرف Abdelhakim Bouraoui

» اعلان الترشح للدراسة في الماستر جامعة خميس مليانة
الأحد سبتمبر 14, 2014 12:56 pm من طرف Abdelhakim Bouraoui

» رسائل ماجستير
الأحد سبتمبر 14, 2014 12:45 pm من طرف Abdelhakim Bouraoui

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 تطور ومميزات قانون الأسرة الجزائري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Abdelhakim Bouraoui
(مدير عام) Admin
avatar

عدد المساهمات : 1317
تاريخ التسجيل : 28/02/2013
العمر : 28
الموقع : https://www.facebook.com/kiim00

مُساهمةموضوع: تطور ومميزات قانون الأسرة الجزائري   الإثنين أبريل 01, 2013 9:35 pm





إن قانون الأسرة الجزائري من القوانين العربية المتأخرة من الناحية التاريخية، حيث صدر
سنة 1984، ولأول مرة. وقد تم الاعتماد فيه على الفقه المقارن، فلم يتقيد واضعوه بمذهب محدد
وإنما أخذ من المذاهب الأخرى على غرار باقي التشريعات العربية .

وقد كان العمل القضائي قبل صدور القانون يعتمد على النصوص الشرعية والأحكام الفقهية الموجودة
في الكتب منذ العهد الإستعماري وحتى مرحلة مابعد الاستقلال إلى حين صدور قانون الأسرة، وهذا
بالرغم من صدور العديد من المراسيم خلال الحقبة الاستعمارية في الجزائر وحتى بعد الاستقلال .

وبصدور قانون الأسرة سنة 1984 تكون الجزائر قد حققت مكسباً آخر في المجال التشريعي يضاف
إلى القوانين الأخرى، وهذا بعد مخاض عسير .

وقد تضمن هذا القانون قضايا الزواج والطلاق والآثار المترتبة عنهما. كما تضمن النيابة الشرعية،
بالإضافة إلى أحكام المواريث .

وفي الأخير تضمن أحكام التبرعات كالهبة والصية والوقف، وهي أمور انفرد بها قانون الاسرة
الجزائري عن غيره من التشريعات العربية، وخصوصاً موضوع الهبة والوقف التي لم تتضمنها
التشريعات في قوانين الأحوال الشخصية العربية، وإنما نظمتها في قوانين مستقلة كما هو الحال
عليه في الوقف، وأما الهبة فنظمته ضمن القانون المدني .

ومهما يكن فلا بد من إبداء بعض الملاحظات التي نراها ضرورية في بداية ألأمر، نلخصها
فيمايلي :

- أولاً :: أن هذا القانون في حقيقة الأمر لم يأت بجديد من حيث المضمون، بل إنه أتى بأفل
مما كان أو مايجب أن يكون، لأن ما كان قبل صدور القانون هو النصوص الشرعية والكتب
الفقهية فهو أوسع نطاقاً من تلك النصوص القانونية المحدودة العدد .

وأما مايجب أن يكون فلأن هذا القانون بعد صدوره وجدناه منقوصاً، بحيث لم يشمل كل
المسائل المتعلقة بالأسرة. زيادة على أن ماهو موجود به كثير من العيوب الشكلية والموضوعية

ثانياً :: أن ظهور هذا القانون في شكل نصوص قانونية محددة العدد قد سهل على القاضي
والمتقاضين في نفس الوقت. لان المتقاضين كانوا لايعلمون الحكم الذي سيطبقه القاضي
عليهم، لانه لاتوجد نصوص قانونية معلومة سلفاً، وخصوصاً عندما يتعلق الامر بالمسائل
التفصيلية التي يرجع القاضي فيها للفقه .

ثالثاً :: بصدور هذا القانون أصبح كل فرد في الأسرة يعرف ماله وماعليه من حقوق وواجبات
وبالتالي يستطيع الإطلاع بسهولة على هذه الحقوق والواجبات للمطالبة بها عند الإقتضاء. كما
أن القاضي صار من السهل عليه الحكم في القضايا المعروضة عليه باستناده إلى نصوص قانونية
معلومة .

رابعاً :: أنه وفر على المشتغلين في الحقل القانوني (القضاة والمحامون)، وكذا الدارسين وكل
المهتمين بقضايا الأسرة، من الخوض في كتب الفقه المتناثرة والتي لا حصر لها. كما أن تنوع
الآراء واختلافها حسب المذاهب الفقهية تجعل من الصعب الترجيح بين هذه المذاهب. وهذه الصعوبة
يعترف بها حتى أهل التخصص، ناهيك عن غير المتخصص في الموضوع، فضلاً عن أنه
لايوجد عندنا قضاة شرعيون في مسائل الأحوال الشخصية .

خامساً : بصدور القانون صار الجميع ملزماً بالتقيد بأحكامه المنصوص عليها، فيكون بذلك قد اغلق
الباب في كل المسائل المنصوص عليها فقط. بينما المسائل التي لم ينص عليها ترك المجال للقاضي
في الرجوع إلى الأحكام الفقهية دو التقيد بمذهب معين .

وهذه ميزة تحسب للقانون الجزائري، حيث لم يقيد القاضي بذهب معين في حين لو نظرنا لمختلف
التشريعات العربية نجدها تقيد القاضي بالمذهب الفقهي السائد في البلاد، كالتشريع السوري الذي
أخذ بالمذهب الحنفي، والمغربي أخذ بالمذهب المالكي في الأساس، وأضافت مدونة الأسرة الجديدة
الصادرة سنة 2004 إلى المذهب المالكي الإجتهاد الذي يراعى فيه قيم الإسلام في العدل والمساواة
والمعاشرة بالمعروف .

سادساً :: وبعد صدور قانون الأسرة الجزائري توالت ردود الفعل على هذا القانون وتوالت الإنتقادات
ولازالت إلى حد الآن، حيث قيل عنه الكثير سواء في الجوانب الإيجابية للمؤيدين، أو الجوانب السلبية
التي يراها بعض المعارضين لهذا القانون .

كما ان الجوانب التطبيقية لهذا القانون أظهرت في الحقيقة العديد من النقائص بسبب سوء الصياغة
القانونية .

كما اظهرت البعض من التناقضات في النصوص والأحكام الشرعية، مما أدى إلى بالمهتمي بمسائل
الأسرة إلى المطالبة بمراجعة هذا القانون بإعادة صياغة نصوصه بما يحقق الإنسجام بين الجوانب
القانونية والجوانب الشرعية .

ولأن المصطلح الشرعي له دلالته والمصطلح القانوني له دلالته أيضاً، لابد من إيجاد صيغة توفق
بين المصطلحين معاً .

سابعا :: ومن هنا ظهرت الحاجة للمطالبة بتعديل هذه النصوص حتى يكون القانون أكثر انسجاماً يراعى فيه
الجوانب القانونية والشرعية وباخذ في الحسبان التطورات الحاصلة في المجتمع من الجانب العلمي
والإقتصادي والإجتماعي تحقيقاً لمصلحة الأسرة والمجتمع .

ثامناً : إن تعديل قانون الأسرة لايعتبر بدعة من المشرع الجزائري، بل يجب أن ينظر لهذا القانون
على أنه كباقي القوانين الاخرى في المجتمع والتي خضعت كلها إلى التعديل في العديد من المرات،
وينبغي وضع قانون الأسرة في هذا السياق أيضاً . لأن الهدف من التعديل هو تحسين القانون وتصحيح
الاخطاء التي حدثت من المشرع، وكذا مواجهة المسائل المستجدة ومعالجتها شريطة أن توكل هذه
المهمة لأهل التخصص .

- وبالفعل فقد استجاب المشرع الجزائري لهذه المطالبة وقام بتعديل قانون الأسرة من خلال الأمر رقم
02-05 المؤرخ في 18 محرم عام 1426 هجري الموافق لـ 27 فيفري 2005 والموافق بقانون رقم
09-05 المؤرخ في 25 ربيع الاول عام 1426 هجري الموافق لـ 04 مايو 2005 .

وكنا نتمنى أن يحال مشروع التعديل للمناقشة والإثراء من خلال الهيئة التشريعية، غير أن ذلك
لم يتم، وصدر بأمر رئاسي، ثم أحيلل إلى البرلمان وتمت المصادقة عليه .


مقتبس من كتاب : شرح قانون الأسرة الجزائري المعدل
دراسة مقارنة ببعض التشريعات العربية
للدكتور بن الشويخ عبد الرشيد
دار الخلدونية
2008


_________________ ------ ____________
لا تنسونا بالدعاء. بارك الله فيكم

صلوا على النبي الحبيب صلى الله عليه وسلم
لا إله إلا الله عدد ما كان ، وعدد ما يكون ، وعدد الحركات والسكون

يا قارئ خطي لا تبكي على موتـــي .. فاليوم أنا معك وغداً في الترابِ

ويا ماراً على قبري لا تعجب من أمري .. بالأمس كنت معك وغداً أنت معـي

أموت و يبقى كــل ما كتبته ذكرى .. فيا ليت كل من قرأ خطي دعا لي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hakim-droit.forumalgerie.net
 
تطور ومميزات قانون الأسرة الجزائري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عدالة وقانون الجزائر :: ۞۩۞ قسم القانون الخاص ۞۩۞ :: منتدى قانون الأسرة-
انتقل الى: