منتدى عدالة وقانون الجزائر
مرحبا بأساتدتنا الكرام في هدا الفضاء القانوني

حللت أهلا و نزلت سهلا، إذا كنت زائرا لمقامنا فيشرفنا أن تنضم إلينا بالتسجيل في منتديات منتدى عدالة وقانون الجزائر أما إذا رغبت بتصفح المنتدى فاختر القسم الذي تريد مع تمنياتنا لك بقضاء وقت طيب

ندعو سيادتكم للتسجيل في المنتدى حتى تتمكنوا من الاستفادة من جميع الخدمات

تحيات الأدمين : عبد الحكيم بوراوي Abdelhakim Bouraoui

منتدى عدالة وقانون الجزائر

منتدنا منتدى قانوني يهدف الي تمكين الطالب و الباحث من الاستفادة من الدروس و المحاضرات التي تلقى عبر جامعات الوطن . موقع قانوني عربي جزائري موجه الى طلاب القانون في الوطن العربي بصفة عامة والى الجزائر بصفة خاصة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
أهلا بكم على أرض التميز و الإبداع نرحب بكل الحقوقيين ونتمنى ان تستفيدوا معنا زميلكم عبد الحكيم بوراوي صفحتنـــــا على الفايس بوك : cliquez ici
نتائج مسابقة الالتحاق بالمدرسة العليا للقضاء في 5 نوفمبر و التحضير للشفهي على منتدنا ... حظ موفق للجميع
تجدون كل ما يتعلق بمسابقة القضاء و التحضير للماجستار و المسابقات الوطنية من دروس ، محاضرات و نمادج أسئلة في منتدانا على الرابط التالي : cliquez ici
جديد منتداكم على الفايس بوك : المَوْسُوعَة القَانُونِيَّة الْجَزَائرِيَّة اضغـــط هنــــــــــا
مرحبا
لا تنسونا بالدعاء. بارك الله فيكم صلوا على النبي الحبيب صلى الله عليه وسلم لا إله إلا الله عدد ما كان ، وعدد ما يكون ، وعدد الحركات والسكون يا قارئ خطي لا تبكي على موتـــي .. فاليوم أنا معك وغداً في الترابِ ويا ماراً على قبري لا تعجب من أمري .. بالأمس كنت معك وغداً أنت معـي أموت و يبقى كــل ما كتبته ذكرى .. فيا ليت كل من قرأ خطي دعا لي
سحابة الكلمات الدلالية
كتاب الضبطية الجديد الاسرة الفرق الملكية المحاماة دروس عرائض الجزائري القانوني محكمة الجزائية الاجراءات تحرير القانون بالتراضي القضائية اجراءات منازعات محاضرات العقاري الادارية قانون الإجراءات مشروع
المواضيع الأخيرة
» كيفية حساب العجز الجزئي الدائم الناتج عن حادث مرور في حالة تعدد العاهات
الخميس أكتوبر 30, 2014 2:17 pm من طرف Abdelhakim Bouraoui

» عـــلان عــن فتــح دورة تدريبيـــة للالتحاق بمهنــة المحاماة _ منظمة قسنطينة _
الخميس أكتوبر 30, 2014 2:15 pm من طرف Abdelhakim Bouraoui

» تحميل كتاب القانون التجاري - دراسة موجزة فى الاعمال التجارية التاجر الأوراق التجارية والشركات التجارية
الخميس أكتوبر 30, 2014 2:02 pm من طرف Abdelhakim Bouraoui

» طلبات البحوث القانونية
الأحد أكتوبر 19, 2014 9:05 pm من طرف khaled mosta

» أرقام هواتف منظمات المحامين في الجزائر
الأحد سبتمبر 14, 2014 1:28 pm من طرف Abdelhakim Bouraoui

» محاضرة مقدمة في اطار الملتقى الوطني حول التامين بجامعة عمار ثليجي
الأحد سبتمبر 14, 2014 1:16 pm من طرف Abdelhakim Bouraoui

» العولمة المالية وانعكاساتها على تدفق رؤوس الأموال نحو الدول النامية
الأحد سبتمبر 14, 2014 1:14 pm من طرف Abdelhakim Bouraoui

» اعلان الترشح للدراسة في الماستر جامعة خميس مليانة
الأحد سبتمبر 14, 2014 12:56 pm من طرف Abdelhakim Bouraoui

» رسائل ماجستير
الأحد سبتمبر 14, 2014 12:45 pm من طرف Abdelhakim Bouraoui

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

  قالوا عن المحاماة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Abdelhakim Bouraoui
(مدير عام) Admin
avatar

عدد المساهمات : 1317
تاريخ التسجيل : 28/02/2013
العمر : 26
الموقع : https://www.facebook.com/kiim00

مُساهمةموضوع: قالوا عن المحاماة    السبت مايو 18, 2013 2:10 pm


سمة المحاماة الأولى هي الوقار, فإن فقد المحامي وقاره, فقد موكله, وفقد قضيته, وفقد قاضيه, وفقد نفسه.‏
المحاماة لمن يعشقها .. وهي إن أعطت فهي لا تعطي إلا لمن عشقها وسار في دروبها وتمكن من الوصول إلى فنها وأسرارها .‏

- من كتاب (عظمة المحاماة) للمحامي أحمد حسن شنن :
من أول واجبات المحامي أن يتمسك بالأخلاق القويمة, فالمحاماة علم وخلق,
ونجدة وشجاعة, وثقافة وتفكير, ودرس وتمحيص, وبلاغة وتذكير ومثابرة وجلد,
وثقة في النفس واستقلال في الحياة وأمانة واستقامة, وإخلاص في الدفاع .‏

- (نقيب محامي مصر ¯ الأستاذ عبد الرحمن الرافعي)‏ :
إن المحامي البارع ينبغي أن يكون في وسعه الإيحاء للقاضي بالحجج الكفيلة
بكسب القضية وأن يكون هذا الإيحاء من المهارة والكياسة بحيث يشعر القاضي
أن هذه الحجج هي التي يؤمن بها وأن ينسى دور المحامي في تصديرها إليه .‏
يولد المحامي محامياً, أما القاضي فتصنعه الأيام إن وظيفة المحامي تتطلب
من العبقرية والخيال أكثر مما تطلبه وظيفة القاضي, إذ لاشك أن التوفيق إلى
استنباط الحجج القوية المؤثرة في الدعوى أصعب فنياً من مجرد اختيار الحجج
المناسبة المقدمة من الطرفين لتأسيس الحكم عليها .‏

‏- من كتاب(قضاة ومحامون)نقيب محامي روما بييرو كالمندري:
الحقيقة أن المحامي, إجمالاً, يولي كلاً من قضاياه جزءاً من حياته
وعاطفته, مشاعره في الغالب ليست متكلفة وليست عابرة, بعض دعاواه تحفر في
القلب كلوما تنزف بصمت, وإن هو كتمها بتأنق أليم خليو البال لن يدركوا
أبداً ما يكابد المحامي من انقباض لدى سماعه صوت القاضي الهادئ الذي يتلو
الحكم ولا ذلك الوجع النفسي المبرح الذي تحدثه الهزيمة .‏
إن المحامي, حالياً, لا يقسم على حصر دفاعه في القضايا العادلة وإنما يقسم
على ممارسة مهنته بكرامة وضمير واستقلال وإنسانية, فالدفاع لا يعني
بالضرورة التماس كسب الدعوى أو حل ملائم, بل الإسهام في إصدار قرار عادل
من الوجهتين الإنسانية والقانونية, أي قرار يوفق بين القانون والإنصاف .‏

- (الخطابة القضائية ¯ الدكتور دياب يونس)‏ :
ما أشبه المحامي بالجراح, فإذا كان الجراح يبسط على طاولة التشريح الجسم الإنساني ليستأصل منه الأمراض والعلل .‏
فإن المحامي يطلع وهو وراء منضدته على مختلف الغرائز البشرية التي تتغلغل
في نفس الإنسان فتجعله إما ملاكاً سوياً وإما وحشاً ضارياً .‏

- المحامي فتح الله الصقال ¯ من كتاب ذكرياتي في المحاماة‏ :
والمحاماة التي أقصدها وأتحدث عنها, هي المحاماة بمفهومها الأرقى ومعناها الأسمى .‏
إنها المحاماة كما يجب أن تكون وكما وجدت لتكون وليست هي دائماً كذلك, أو
ليست هي كذلك في الواقع والممارسة لأن ليس كل المحامين على مستوى هذا
المفهوم .‏
ذرني والواقع والممارسة, ودع المحامين جانباً, وانظر إلى المحاماة وتأملها
في مقامها الأعلى وفي هدف وغرض وجودها كما يجب أن تكون وكما وجدت لتكون,
سرعان ما يقنعك ذلك, ولا بد أن يقنعك بأنها رسالة, أو أنها لا تليق إلا
بالجبابرة, أو لا يليق بها إلا الجبابرة, ولست أغالي إن قلت أن لا أحد من
المحامين على مستواها أو يمكن أن يرقى إلى مستواها .‏

- المحامي الأستاذ هاني بيطار ¯ من كتابه (على باب التقاعد)‏ :
إن الحق الذهني أو الفكري لا يقدر بعدد الكلمات ولأن الثرثرة لا يمكن أن تعتمد معياراً للتقدير .‏
فالتقدير يعتمد المواقف القانونية السليمة التي تؤدي إلى إيصال صاحب الحق
إلى حقه ولا يعتمد عدد اللوائح وضخامتها وسخاء الكلمة فيها .‏

- (محكمة استئناف بيروت المدنية ¯ من كتاب المرتكز في مهنة المحاماة للمحامي نزيه نعيم شلالا)‏ :

المحاماة هي أمل السجين في سجنه ومرجع الخائف على حقه والمروع في حياته
وماله ورسول الطمأنينة والأمن للقلوب الواجفة والساعد التي تمتد للمعاني
البائس في بلواه فتنتشله من هذه العواصف والأهواء, هي الرحمة والخبرة
والتضحية بأسمى معانيها .‏

- (الأستاذ جبرائيل نصار ¯ نقيب محامي بيروت 1946
قيل في تعريف المحامي :‏
إنه إنسان يبيع الناس وقته وعقله .‏
وهذه هي البضاعة ... بضاعة العقل التي كلما بيعت نمت.


تعلمنا من تقاليدنا أن القضاء هو أمننا وهو حصننا الحصين. ولقد ظل في مصر حتى الآن أمننا وحصننا . وهو في ذات الوقت أمان للحاكم وحصن له .

نقيب المحامين أحمد الخواجة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

فى زمان غير بعيد كانت مكاتب المحامين مدارس للمحاماة تستقبل الوافدين اليها من خريجى كليات الحقوق المقيدين بجداول النقابة فترسم لهم أولى خطوات التطبيق وترشدهم بالممارسة الى
الصحيح والصائب عملاً..... وترسخ فيهم بالدرس والتحفيز والمتابعة حب البحث والتنافس وتعرفهم بمفاتيح ذلك كله . كان الأستاذ يحنو على تلامذته ويسخو عليهم بتجربته وكان هؤلاء يوقرونه .....وتحظى المحاماة من الجميع بالاعتزاز محاطه من الأخلاق الكريمة بسياج غير قابل للإختراق . لعل شيئاً من ذلك يعود ... وإن عاد جله . إنى إذن لسعيد .

عبد السلام كشك وكيل نقابة المحامين
.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



-


إن سيادة القانون ليست ضماناً مطلوباً لحرية الفرد فحسب ,

لكنها الأساس الوحيد لمشروعية السلطة فى نفس الوقت


.


" وثيقة اعلان الدستور القائم "




ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



إن المحاماه وطن


... وطن معنوي تحده وتحوطه قيم الاستقلال والعزة بالله والأمانة والشرف وبأس المواجهة مع الظالمين .


سامح عاشور نقيب المحامين

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ






- إن المحاماة هي رسالة للحق والعدل والمساواة والحرية هى أولى قضايا المحامين وأهم أهدافهم ودليل كفاحهم السياسى .

إن المحاماة هى مركز التدريب الأول وميدان الكفاح الأسمى




. وكل مساس بها أو تهوين من شأنها يمثل تخلفاً حضارياً وتنكراً لحقوق الإنسان والأوطان .

إن المحامى شفيع لمن ساء حظه


, نصير لمن طلب حقه . لذلك تكن الشعوب للمحاماة عظيم الإحترام

وتقر لها بجليل الفضل منذ تعرفت عليها ونالت حمايتها .

فعند الرومان كان للمحاماه شأن عظيم وضنوا بها على من ليس أهلاً لها وحرسوا حقها من أن يكون مرتعاً للشاردين والواردين وأشترطوا لشرف الإنتساب إليها أصعب الشروط وأنبل الصفات حتى ليقول أحد أباطرة الرومان فى تمجيد المحاماة




(( إن شرف الذى يقف للدفاع عن الخصوم لا يقل عن شرف الذى يجلس للفصل بينهم )) .

وفى أثينا القديمة كانوا يشترطون فيمن يعمل بالمحاماة إلى جانب ثقافته وكفاءته أن يكون طيب المنبت كريم المحتد حائزاً لرضاء والديه حتى أنهم من فرط إعتزازهم بالمحاماة وبالمحامى كانوا يرشون المحال المخصصة للمحامين فى قاعات الجلسات بالمياه المقدسة


.

والمحاماة فى أوربا تحظى بعظيم الإحترام


, فهى مدرسة القضاء الأولى ويجرى الأوربيون على قاعدة أنه

لا يصلح قاضياً إلا من كان فى الأصل محامياً وتستوى عندهم منزلة القضاء ومنزلة المحاماة .

إن المحاماة هى الأمينة على العدالة وهى طاقة النور فى مواجهة الظلمة وهى الزاد المعنوى فى الطريق الطويل والمرقى الصعب لتخطى العقبات الكؤود وصدق قائل يقول




: إن المحاماة أداة للعدل . والعدل أقوى من الضغينة . وهى صناعة الشجعان , والشجاعة أول من تكون ضد النفس , وهى آية النجدة . والنجدة الحق هى نجدة الخصوم . وهى صنو الحرية وبغيرها تضحى الحرية شعاراً بغير مضمون .

ولقد قامت نقابة المحامين فكانت النقابة الأولى فى مصر والشرق معاً وظلت هى النقابة الوحيدة على مدى ثلاثين عاماً تلت حتى عام


1942 تاريخ إنشاء نقابة الأطباء , بل إن نقابة المحامين سبقت فى الميلاد صدور أول دستور للبلاد فى عام 1923 بأحد عشر عاماً وكان هذا أمراً طبيعياً ومنطقياً لأن نقابة المحامين هى التى تنبت الدعوة إلى إصدار الدستور وقادت الكفاح الوطنى فى سبيل تحقيق هذه الأمنية العزيزة وصح بذلك القول بأن نقابة المحامين هى أم الدستور .

ونقابة المحامين تحمل قدرها برضاء وإقتدار وتتصدى لمسئولية الدفاع بالكلمة الصادقة والدعوة المخلصة التى تبتعث الهمم وتقدم أبنائها فرساناً وقرباناً للتضحية يحاربون بغير تراجع لا يبالون خرجو من ساحات الكفاح أمنين أو مهددين مطلقى السراح أو محتجزين


.

وهى مستقلة فى مواجهة كل السلطات


. تحتوى ولا تحتوى وتخاصم من أجل الحق كل أصحاب السلطان يستوى سلطان الحكم وسلطان المال وتحارب الطغاة والبغاة بنفس العزم والهمة .

نقابة المحامين مصرية المولد


. وطنية الهوى , عربية الهدف . إنسانية الغاية لا تفرض حجراً على حرية أو قيداً على رأى . شعار عملها أن الخلاف لا يفسد للرأى قضية وأنه من علامات الصحة ومؤشرات العافية . وقد ربت أبناءها على هذه المبادىء وحظرت عليهم مصادرة الرأى مهما كانت الإتجاهات والتوجهات . فدرج المحامون منذ انتسابهم لها يتناقشون ويتحاورون ويتحاجون ويختلفون ولكنهم أبداً لا يتعادون ولا يتخاصمون . ومتى إنتهوا عادوا كما بدءوا إخواناً يحتويهم رحم المحاماة الرحيم .

ونقابة المحاماة متواجدة على الدوام


. تملأ الساحة لا تحجب ولا تحتجب .

تفرض الحكومة الأحكام العرفية وحلات الطوارىء لآماد وآماد وتتخذ من التدابير بحيث لا يبقى من الحرية إلا ذكراها وإالا ما تصرفه بطاقات السلطة وبالقدر الذى لا يكاد يكفى لمجرد تحريك اللسان وتمنع الحكومة الإجتماعات وتحظر الكتابة والخطابة إلا لما تريد أن تروج له وتعمل على تصفيته وتؤثم الرأى وتوصد المنابر فلا يبقى الا منبر نقابة المحامين يرتاده المحامون وغير المحامين من دعاة الحرية يستقبلهم على الرحب وعلى السعة ينتخبونه قواعد لإطلاق قذائف الحق على معاقل الظلم وقلاع القهر


.

إن نقابة المحامين ليست طرفاً يمكن الإستغناء عنه ولا هى زينة للتجمل أو شكلاً يضاف إلى مؤسسات غير فاعلة


. إنه ما من مهنة لها مثل ما للمحاماة من جذور ضاربة فى أعماق تاريخ الكفاح الوطنى وفى وجدان الأمة , وهى شجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها فى السماء زاخرة بالثمار تؤتى أكلها رعاية وحماية بإذن ربها لكل المستحقين وتمد ظلها أمناً ووقاية لكل المحتاجين . والله تعالى من وراء القصد وهو يهدى السبيل .


عبد السلام كشك المحامى

وكيل نقابة المحامين ومقرر لجنة مجلة المحاماة .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ





إن إسرائيل والسلام لا يجتمعان , لأنهما نقيضان , فإسرائيل تقوم على الغزو , والسلام لا يعرف غزواً , وإن معارضة نقابة المحامين للسلم مع إسرائيل , هى معارضة مبدئية مستمدة من الحق والدين .



الأستاذ / أحمد الخواجة نقيب المحامين



ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



أما أن يكون هذا وطننا وأما أن يكون وطنناً لأعوان الاحتلال


. فإن كانت الأولى . فمن حقنا أن نقرر مصيره ومصيرنا وأن كانت الثانية فهى لحرب بين الأمة والحكومات .


الدكتور عبد العزيز فهمى

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ





الناس في حاجة إلى القضاء ما عاشوا فإذا فرض عليهم احترامه وجب أن يحسوا بأنه محل ثقتهم وموضع طمأنينتهم


.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



المحاماة في تجردها عن القيود تسمو إلى أرفع منزله دون أن تفقد شيئاً من حريتها


, وهى كالفضيلة فى ترفعها عن التبرج , تستطيع أن يجعل المرء نبيلاً بغير ولادة , غنياً بلا مال , رفيعاً من غير حاجة إلى لقب , سعيداً بغير ثروة .

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ



الحرية ... الحرية

كل أمر يقف فى طريق حريتنا لا يصح أن نقبله مطلقاً . مهما كان الآمر به .

سعد زعلول
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ


" إن المحاماة عريقة كالقضاء ، مجيدة كالفضيلة ، ضرورية كالعدالة ، هي المهنة التي يندمج فيها السعي إلى الثروة مع أداء الواجب حيث الجدارة والجاه لا ينفصلان ، المحامي يكرس حياته لخدمة الجمهور دون أن يكون عبداً له ، ومهنة المحاماة تجعل المرء نبيلاً عن غير طريق الولادة ، غنياً بلا مال .. رفيعاً دون حاجة إلى لقب .. سيداً بغير ثروة .. "
_________________

_________________ ------ ____________
لا تنسونا بالدعاء. بارك الله فيكم

صلوا على النبي الحبيب صلى الله عليه وسلم
لا إله إلا الله عدد ما كان ، وعدد ما يكون ، وعدد الحركات والسكون

يا قارئ خطي لا تبكي على موتـــي .. فاليوم أنا معك وغداً في الترابِ

ويا ماراً على قبري لا تعجب من أمري .. بالأمس كنت معك وغداً أنت معـي

أموت و يبقى كــل ما كتبته ذكرى .. فيا ليت كل من قرأ خطي دعا لي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hakim-droit.forumalgerie.net
 
قالوا عن المحاماة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عدالة وقانون الجزائر :: ۞۩۞ قسم الكفاءة المهنية للمحاماة ۞۩۞ :: منتدى المحاماة و المحامين-
انتقل الى: